نظرة عامة

 

نظرة عامة

المؤتمر العالمي الخامس "بيئة المدن 2015"

"من نفايات الى طاقة"

5 – 7 مايو 2015

جامعة طيبة

المدينة المنورة – المملكة العربية السعودية

بتنظيم مشترك بين أمانة منطقة المدينة المنورة ومدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة وبلدية دبي ومركز البيئة للمدن العربية وبدعم من منظمة المدن العربية يعقد المؤتمرالعالمي الخامس بيئـةالمـدن2015 تحتعنوان" من نفايات الى طاقة" وذلك خلال الفترة 5 – 7 مايو2015م في جامعة طيبة - المدينة المنورة– المملكة العربية السعودية. 

يهدف المؤتمر إلى توفير فرصة استثنائية لمسؤولي المدن للالتقاء وتبادل الخبرات الجماعية والانخراط في حوار مفتوح لمناقشة الأفكار والحلول الكفيلة لتحويل النفايات إلى طاقة  لضمان التنمية المستدامة لمدننا العربية  كما أنها تمثل منبرا لمجموعة واسعة من متخذي القرار والمختصين وأصحاب العلاقة على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي من قادة ووزراء  وممثلين عن الحكومات المركزية والبلديات والقطاع الخاص ورجال الأعمال بالإضافة إلى مؤسسات المجتمع المدني والجمعيات والمنظمات ذوي العلاقة، في النظر في نهج أوسع وشامل لسياسات الطاقة واستغلال النفايات كأحد مصادر الطاقة البديلة وكوسيلة للتخفيف من تأثيرات تغير المناخ على مستوى المدن لإيجاد حلول واستراتيجيات طويلة الأجل لضمان التنمية الاجتماعية والاقتصادية والبيئية لمدننا العربية.

يعتبر تحويل النفايات إلى طاقة بمثابة إحدى التحديات الكبرى التي يحملها المستقبل، وصولا إلى صناعات ومجتمع مستدام بدون نفايات، ولا يخفى على أحد أن النفايات هي مورد خفي لا يتم استغلاله كما يجب، أو منتج ثانوي أو طاقة ضائعة لا يتم الاستفادة منها لتحقيق عائدات وأرباح، وبطبيعة الحال فقد سددنا قيمتها فعليا وما نزال نسدد قيمة تصريفها والتخلص منها في معظم الحالات، وبالتالي يقع العبء الأكبر على البيئة.

سيعمل المؤتمر على دراسة الخطط الحالية لدعم الطرق المختلفة والإجراءات المتعددة لإنتاج الطاقة البيئية من النفايات واستراتيجيات التطوير والدراسات والأبحاث العلمية والاقتصادية والبيئية لاختيار تقنية التحويل المثلى وأهم التشريعات الدولية المعتمدة في مجالات تحويل النفايات إلى طاقة والمناخ التشريعي لتقنيات التحويل وإمكانات إنتاج وقود حيوي متطور من النفايات، وصولا إلى التعامل مع التحديات الاقتصادية التي تواجه مشروعات تحويل النفايات إلى طاقة، ودور الحكومات في تقديم الدعم والمبادرات بما فيه تطوير سوق تحويل النفايات إلى طاقة وأنواع وقود الجيل الثاني، بالإضافة إلى إجراء الأبحاث في الجامعات والمختبرات وعلى المستوى الصناعي علاوة على أفضل الممارسات والمشاريع التي تم تطبيقها على ارض الواقع في مجال تحويل النفايات إلى طاقة وعلى جميع الأصعدة المحلية والإقليمية والعالمية.